sex

سكسي ساخن مع اختة في الغربة

Author: sexynewhd sexynewhd 10/17/2020

قصتي التي ارويها لكم هي حقيقية وحصلت معي في بلاد الغربة و سارويها بتفاصيلها. انا رجل متزوج عمري 42 سنة و لي طفلان اعيش مع زوجتي و اطفالي و والدتي في بيت واحد لي اختان متزوجتان الكبيرة اسمها سهى و عمرها 40 سنة و الصغرى اسمها هدى و عمرها 28 سنة. في الاشهر الماضية مرضت والدتي و عرضتها على الاطباء فكان تقرير الاطباء هو يجب ان تعالج في الخارج في احد البلدان الاجنبية عندها اخبرتي اخواتي بهذا الامر و قلت لهما يجب ان تعالج والدتنا في الخارج و سوف اسافر معها لمدة شهرين حسب ما ابلغني به الاطباء فاتفقتا معي على موضوع السفر.

صور كساس - صور سكس منقبات - مشاهدة صور سكس - صور نيك متحركة - صورسكس رومانسية - صور لحس الكس
و بعد اسبوع اتصلت بي اختى الصغرى و اخبرتني انها سوف تسافر معنا فسالتها عن موافقة زوجها فاخبرتني انه يشجعها على السفر مع والدتها عندها اكملنا اجراءات السفر و حصلنا على الفيزا و سافرنا حتى وصلنا الى البلد الذي يجب ان تعالج فيه والدتي . بعد الوصول قمنا بتاجير شقة في وسط المدينة التي وصلنا اليها في اليوم التالي ذهبنا مباشرة الى المستشفى التي يجب ان تعالج فيه والدتي و اكملنا اجراءات الدخول الى المستشفى حتى المساء بعدها طلب منا الطبيب المختص انا و اختي هدى الانصراف و العودة في اليوم التالي حينها اعترضت اختي هدى و طلبت البقاء مع والدتي فرفض الطبيب و اخبرها ان نظام المستشفى لا يسمح ببقاء مرافق مع المريض حيث توجد ممرضة مسؤولة عن كل شئ عندها انصرفا انا و اختي هدى و عدنا الى الشقة للارتياح من تعب اليوم الذي قضيناه في المستشفى و بقينا على هذا الحال كل يوم نذهب و نعود للشقة مساءا نبقى انا و اختي هدى لوحدنا في الشقة اثناء الليل. اثناء بقاءنا في الشقة و بعد العودة مساءا تقوم اختي هدى بخلع ملابسها امامي و تبقى بالملابس الداخلية و تذهب للحمام لتستحم و انا كذلك كنت اخلع ملابسي و ابقى في اللباس و الفانيلا. في بداية الامر كنت لا اعير اهمية لها لكن بعد عشرة ايام بدأت انظر لها بشهوة عندما تخلع ثيابها امامي و لكني كنت لا اظهر هذا الشئ لها حيث كان صدرها جميل جدا و جسمها الابيض رشيق و شهرها اسود و طويل. في اليوم التالي قررنا الذهاب بالباص الى المستشفى لكي نتمكن من مشاهدة معالم المدينة التي نسكن فيها اكثر. ذهبنا الى موقف و صعدنا في الباص الذي كان مزدحما بالركاب فطلبت مني اختي ان تقف امامي لتحتمي من الازدحام فوقفنا قرب احدى نوافذ الباص بجنب احد الكراسي عندها تحر الباص و من كثرة الركاب صرت حاضن اختي من الخلف و طيزها اصبح في حضني حيث كانت لابسة بنطلون ضيق على طيزها و عند حركة الباص بدأ طيز اختي يتحرك في حضني حيث شعرت بدفأ طيزها الجميل في حضني فبدأ عيري ينتصب شيئا فشيئا حتى صار كالصاروخ و استمريت بتحريكه على طيزها و لكني كنت لا اعرف شعورها تجاه عيري هل هي مستمتعة ام لا , الا انها كانت تضغط بقوة عليه. بعد عودتنا الى الشقة مساءا بدأ تفكير اختي هدى يختلف حيث سألتني هل انا مشتاق الى زوجتي فاخبرتها نعم و اني ارغب ممارسة الجنس مع زوجتي حيث كنا لايخفي بعضنا عن البعض شيئا و كذلك هي اخبرتني باشتياقها لزوجها بعدها قامت بخلع ثيابها و انحنت امامي بحيث اصبح طيزها مفروج عندها لم اتمالك نفسي فاتصب عيري بقوة حتى رأته اختى فتبسمت و ذهبت الى الحمام لتستحم و هي تستعد الى جنس محارم جامد معي

سكس مني فاروق - سكس اخوات - نيج امهات - سمكس - نيج مصري - نيج محارم عربي - سكسحيوانات
بعدها ذهبت انا للاستحمام و من ثم جلسنا في صالة الشقة نشاهد التلفاز فبدأنا بالحديث حيث كانت اختي لابسة مخلابس خفيفة و ضيقة على جسمها الرشيق فكنت اتكلم معها و عيناي لا تفاررق النظر الى جسمها الجميل و عيناها السوداوتين و هي كذلك فاحسست عندها انها ترغب في شئ معي حيث بان هذا الشئ اثناء حديثها معي حين سالتني عن سبب انتصاب قضيبي عندما مس طيزها فاخبرتها و بجرأة ان سبب انتصاب قضيبي كان بسبب نعومة طيزها ثم سالتها ثم سالتها انا عن سبب ضغطها بقوة على عيري في الباص انها كانت مستمتعة بعيري حينها مازحتها وقلت لها انتي استمتعتي به من خلف البنطلون لو اخرجته لي سوف تستمتعين اكثر عندها تبسمت و قالت لي دعني اراه فقلت لها لا حرام انتي اختي فالحت علي وقالت لي ارني عيرك و اريك بزازي عندها اثار كلامها هذا شهوتي بقوة فوافقت و اخرجت لها عيري حيث كان منتصبا جدا و قامت هي باخراج ثدييها عندها طلبت منها ان تمسك قضيبي فاقتربت مني و مسكت قضيبي و هي تتاوه و تقول لي العب بصدري فقمت بمسك ثدييها و وضعت لساني على حلمتها و هي تفرك بقوة بعيري ثم بدات ابوس في شفايفها و امص لسانها و هي كذلك بعدها قمنا بخلع ملابسنا حتى اصبحنا عاريين و رجعت ابوس كل شئ في جسمها في احلى جنس محارم ساخن ثم قمت بحملها الى غرفة النوم و وضعتها على السرير و استمرت بالبوس و تفريك جسمها حتى بلغت الشهوة عندنا قمتها فطلبت مني و هي تتأوه ان ادخل عيري في كسها في البداية ترددت و لكن عندما رأيتها تفتح افخاذها و تقولي و هي تصرخ دخلوا دخلوا لم اتمالك نفسي فادخلته في كسها بقوة و قمت بحضنها و اخذت ادخل عيري في كسها و اطلعوا و نحن نتأوه من شدة الشهوة الى ان اقتربت من القذف فاخبرتها اني سوف اقذف اتركي ظهري حيث كانت تمسك به بقوة فرفضت و قالت لي اقذف داخل كسي عندها بدأت ادفعه بقوة في كسها الى ان بدأ عيري في القذف في كسها و هي تبستم و تقول لي اموت في عيرك حبيبي ثم عاودنا الكرة في اليوم التالي و استمرينا على هذا الحال طول فترة بقائنا في الخارج حيث مارسنا انواع السكس الامامي و الخلفي في جنس محارم ساخن جدا .اما الان فنحن نلتقي في بيتي عندما تاتي لزيارتنا و نمارس الجنس عندما نكون لوحدنا

صور سكس - تحميل سكس - مقاطع سكس - سكس حيوانات - قصص سكس - افلام سكس حيوانات - xnxn - عرب نار - سكس امهات - صور سكس نار - سكسي - تحميل سكس - سكس اخوات - سكس مصري - سكس سعودي - سكس عراقي

...
www.downloadsxeyhot.com

صور كساس نضيفة ومشعرة 60 صورة سكس مثيرة كس ابيض واسمر

سكس نادية جارتي الشرموطة

Author: sexynewhd sexynewhd 10/16/2020

انا خالد عمري 28 سنة ومش متجوز ساكن في اسكندرية وجارتي نادية 45 سنة ارملة بس جسمها ميديش السن ده، لسه بزازها مكورة وكبار و جسمها مشدود و طيز مليانة شوية كتير، وهي ساكنة قدامنا وبلكونتها على بلكونة اوضتي وهي اعز اصحاب امي.
نخش الموضوع، مرة كنت بتخيل اني بنيك نادية ونايم على سريري وناسي خالص ان باب البلكونة مفتوح وبضرب عشرة وخلاص قربت اجيبهم لقيت حد بيكح وبيقول ارحموا نفسكوا يا نااس وبيضحك ضحكة شرموطة اوي ببص لقيت ان اللي بيتكلم جارتنا نادية وعينيها علي زبري روحت قايم ناحية البلكونة بعد ما داريت بتاعي وقولتلها صباح الخير يا نادية وانا متعود اناديها باسمها عادي قالتلي صباح الخير يا خالود الناس بتصحى تقول يا صبح وانت تصحى تقول يا وراحت راقعة ضحكة وهي واقفة خوفت الشارع كله يسمعنا وبتبص عليا لقيتني مركز معاها فا افتكرت إنها واقفة بقميص نوم شفاف ومبين البرا الحمرا ونص بزازها الكبار فا اتكسفت مني ودخلت جوا.

افلام نيك - سكسي - صور سكس - سكس حيوانات

معرفش لحد دلوقتي ازاي عقبال ما فوقت وطلعت للصالة لقيتها فوشي قاعدة مع امي بشعرها زي ما هي متعودة بس المرادي مرفعتش دماغها لفوق ناحية وشي ولقيتها سرحت ناحية بتاعي لحا مانا روحت قعدت جنبها وقولتلها فودنها مانتي السبب كان زمانه نايم دلوقتي ومتهني لولا انك لازم تفتحي بوقك وتتكلمي. راحت اتكسفت وقالتلي اقفل علي نفسك بعد كدا يا واد كوبس انها جت فيا انا مش هتكلم المرا الجاية يا عالم مين هيشوفك
قولتلها طب وايه رايك ردت في ايه قولتلها فاللي شوفته
بصت الناحية التانية وقالتلي انا قايمة اعمل شاي تعالي ساعدني

قولت بس تبقي الصنارة غمزت كل دا وامي لسه في اوضتها بتجيبلها حاجة من جوا طلعت لقيتني بقولها يالا قالتلنا علي فين
ردت بسرعة نادية هييجي يعملي شاي وكانت امي لبست عشان نازلة السوق راحت قالت انا نازلة السوق وجاية مش عايشة قلق ولا مشاكل ودخلت انا ونادية المطبخ من باب المطبخ لقيتها قلعت العباية وبتقولي الجوو حر بتلف لقيتني بالبوكسر وتي شيرت كت قولتلها في أيه ما حر عليا انا كمان.

عرب نار - سكس امهات - ءىءء - مقاطع سكس - سكس مصري - افلام نيك - سكس سعودي - سكس عراقي - حصان ينيج بنت

راحت ضاحكة ضحكة بت وسخة قولتلها العب داحنا هناخد وندي كتير شكلنا
ردت: انت طلعت شقي أوي قولتلها مش انا لوحدي بصت علي بتاعي وقالتلي عارفة وبصت الناحية التانية

خلصنا كلام وتلميحات وقالتلي تعالي هاتلي السكر روحت ما صدقت وركبت وراها وادوس بنزين قالتلي يخربيتك هو علطول كدا قولتلها مع الغاليين بس وحباتك ودايس بنزين تاني ولسه بمسك بزازها بعدتني وقالتلي توء توء دانت فاهمني غلط اوي
استغربت واتفاجأت راحت قايلالي مينفعش عندك امك تيجي علي فجأة تقتلنا تعالي عندي الشقة فاضية وهناخد وندي قولتلها الللعب طب يالا اسبقني يا بطل وجاي وراك بس هاخد شاور الأول

ايه اللي حصل معاها؟ وازاي وصلتني لأمي ومرات اخويا وخالتي دا اللي هنعرفه الجزء التاني مستني رأيكم

نيج محارم - نيك بنت سمينة - سكس بورنو حيوانات - سكس يوم الدخلة - سكسي في الكس - نيك ماما - نيك محارمك

...
www.moviesneek.com

افلام سكس 5 – صور سكس – افلام نيك – افلام سكس – سكسي – سكس حيوانات -سكس متحرك – سكس امهات – سكس اخوات – سكس ام وابنها – تحميل نيك

Category Music Culture Hobby
Tags sex سكس

انا وخالتي وسكسي نيك محارم

Author: sexynewhd sexynewhd 10/14/2020

لم اكن اعلم عندما انتقلت للعمل في القاهره ان تحدث هذه القصه و علي فكره هي قصه حقيقيه بدون اطاله انا من الاسكندريه و اسمي عادل و ده مش اسمي طبعا المهم اني سكنت في شقه ايجار شهري و كان المنزل مكون من ثلاثه طوابق كل طابق مكون من شقتان و كنت اسكن في الطابق الاخير و كانت صاحبه المنزل في الشقه المقابله لي و كانت لا تملك من الدنيا الا بنت تسمي دعاءو في الحقيقه انها كانت في قمه الادب و الهدوءو رغم انها كانت علي قدر بسيط من الجمال انما كانت غايه في الادب و الاخلاقو مع الايام ازدادتعلقي بدعاء و قررت خطبتها فاعلمت اهلي بكل شيئ فرحب والدي فتقدمت و تمت خطبتي لدعاءالتي كانت في برائه الاطفال فكنت فرحا بها للغايه و لاني كنت اعيش وحدي كانت ام دعاء قد قررت ان تجعل طعامي و غسل ملابسي و تنظيف الشقه من اختصاصها و مع مرور الايام كانت كل الحواجز قد ازيلت بيننا كنت بالفعل اعيش بينهما كنت الكل في الكل لا تخطو حماتي خطوه بدون استشارتي و كانت ايضا قد بدئت المداعبات المعروفه بين كل المخطوبين من قبل و احضان و غزل جنسي صريح بيني و بين دعاء عما سيحدث يوم الدخله و قد بلغت حد انها عندما طلبت منها ان تجلس معي بدون كلوت حتي اخذ راحتي في البدايه تمنعت ثم وافقت بشرط ان اعمل حساب عزريتها فوافقت و بدئت للمره الاولي في حياتي اري الكس و اتلمسه و يملء فمي عسله و رحيقه كنا نعيش مثل الازواج و لكن بدون نيك يعني كله من بره و عندما حاولت ان انيكها في طيزها تالمت بشده فتراجعت و ظلت علاقتنا في حدود التفريش و اللحس و الرضع فطلبت منها ان تمص فلم تمانع و كانت الايام تمر في انتظار اليوم الموعود ي

نيك حصان - سكس المصري - سكس ياباني - نيك مترجم عائلي - افلامنيك - سكسس امهات - سكسي مترجم اخوات - سكسالعرب

وم الدخله اليوم الذي استطيع اخيرا ان انيك فيه الكس الجميل الذي فعلت فيه كل شئ الا النيك الذي كنت ادخره ليوم الدخله حتي جاء اليوم الذي قررت فيه حماتي ان تدهن شقتها و بالفعل اتفقت مع النقاش و اتي للعمل فكنت اعود من عملي فاجلس مع النقاش حتي ينتهي من عمله فكان هذا في قمه الارهاق حتي كان يوم حضرت من عملي و جلست كاعادتي انتظر انتهاء العمل و لكن في هذا اليوم كنت متعبا بشده فلم ادري بنفسي عندما نمت فوق مكتب موضوع في الغرفه الداخليه للشقه و كانت هذه الغرفه قد انتهي النقاش من دهانها كان جسدي ملقي عليها و ارجلي مدلاه لان المكتب لا تستطيع ان يستوعب جسد الرجل كاملا و قد راودني حلما جميلا كان يدور بيني و بين دعاء و كنت احلم بها عاريه تماما و انا انيك و اقطع الكس باسناني و لكن عندما بدئت في الاستحلام و الاستحلام هو ان يقذف الرحل منيه و هو نائم و عندما يقذف الرجل و هو نائم يصحوا من غفلته قليلا و هذه حقيقه علميه ففتحت عيني قليلا و ان بين النوم و اليقظه رئيت ما جعلني انتفض واقفا حتي كدت اقع من علي المكتب لولا اني استندت الي الحائط لقد و جدت حماتي المحترمه و قد كانت تتلمس زبري بيدها و اليد الاخري داخل الكلوت التي ترتديه و كانت و كانها عاريه تماما من اول وسطها حتي اقدامها و عنما فزعت ارتبكت و كنت انا وكاني في غيبوبه نظرتي ذاهله كل هذا حدث في ثواني فانتفضه هي الخري لتخرج يدها من الكلوت و تنزل ملابسها بسرعه فقلت لها ماذا تفعلين فلم تجيب بل رجتني ان اهدء فغادرت علي الفور الغرفه ابحث عن النقاش فقالت لي اته غادر منذ فتره طويله و هي لم تشا ان توقذني لاني تعب فقلت لها لاني تعب ام لتفعلي هذا فرجتني بكل قوه ان اهدء و اقتربت مني فبعدت عنها و و اطلقت ساقاي للريح لا ادري اين اذهب و كاني سكران و ظلت هي ترن علي هاتفي و انا لا ارد و عنما بدء زهني بالصفاء و ستيعاب ما يحدث قررت عدم اكمال ارتباطي بابنتها التي اعشقها الي ابعد الحدود فقد رئيت منها و للمره الاولي في حياتي بنت عاريه و هذا ليس بالشيء القليل سكس - سكسي و كانت ماذالت ترن علي هاتفي فالعنها و ابصق علي التليفون حتي قررت الانتقام منها بان انيكها نيك لا رحمه فيه ان كان هذا ما تريده فهو لها و لابنتها فعدت الي المنزل و لم امر عليهم برغم ان الباب كان مفتوحا و بمجرد دخولي الي المنزل وجدتها ترن جرس الباب ففتحت لها و كانت هذه المره لا انظر لها علي انها ام زوجتي المستقبليه فنظرت لها اتفحص جسدها للمره الاولي كنت انظر الي كل تفاصيل جسدها و هي كانت تظن اني انظر لها باحتقار فدفعتني لداخل الشقه تطلب الغفران و انها كانت زله لن تتكرر فقلت لها لماذا فعلت هذا فقالت بلاش كلام في الموضوع ده انساه كان لم يكن فقلت لها انه حدث فمن حقي ان اعرف فانهارت في البكاء فضربتها علي وجهها بالقلم فنظرت لي ترجوني الرحمه فقلت لها لماذا فعلت هذا الشيئ و معي انا جوز بنتك فسكتت فرفعت يدي لاضربها من جديد فخافت و دارت وجهها بيدها و بدئت بالكلام عن زوجها المتوفي من ثمانيه اعوام و قضي معها عشرين عاما لم يكن يمنعه عن جماعها الا في ايام دورتها الشهريه و احيا كثيره كان يدعبها و هي في هذه الايام و فجا مات زوجها في حادث ليترك فراغا قاتلا و لم تشعر برغبتها الا عندما قمت بخطبه ابنتها فكانت تسمع همساتنا و كانت تتلصص علينا مما ايقظ العملاق الذي كان نائما فلم تشعر بنفسها هذا اليوم الذي انتهي فيه النقاش من العمل فاراد الرحيل فوجدتني نائما حاولت ايقاظي فلم اصحو فخرج الرجل و جائت هي لتوقذني فوجدتني نائما فوق المكتب علي ظهري و لاحظت انتفاخ البنطلون مكان هذا و اشارت الي زبري و عند هذا الحد بدء زبري في الانتصاب فاكملت انها لم تشر بنفسها عندما تقدمت لتلمس بيدها هذا الذي حرمت منه لاعوام طويلهو بلغت شهوتها زروتها عندما بدئت بلمسه فلم اصحو فبدئت تداعب جسدها حتي استيقذت و حدث ما حدث و كا ن زبري يا ولداه في هذا الوقت يكاد يفرتك البنطلون فطلبت منها الوقوف فلبت علي الفور فقربتها مني و قلت لها اني لم اري في المره السابقه جيدا و اني اريد ان اري الان فصعقت من طلبي و قالت انا حماتك كيف هذا فقلت لها الم تفكري في هذا عندما عملت الي عملتيه فقالت لا لن افعل فاقتربت منها فرئت زبري و ما اصابه من انتصاب فقالت لا انت مجنون انت جوز بنتي قلت لها لو عايزاني اتجوز بنتك و استر عليكي لو الناس سالوني انت سيبت البنت ليه اعملي الي حقولك عليه فلم تنطق فاقتربت منها فبعدت فامسكنها من وسطها فارادت الابتعاد و لكن كان زبري قد اصبح يضغط علي كسها فوجدتها تقول مش حينفع حرام انت حتتجوزنا احنا الاثنين فلم ارد ووضعت فمي فوق فمها التهم شفاهها الظمئي و كانت يدي تداعب طيزها بشده حاولت التملص و لكن لم تقدر كانت الشهوه قد تحركت بداخلها فتركت بنفسها بين يدي افعل ما اشاء رفعت ملابسها لاجدها عاريه تماما بين يدي فقمت علي الفور بخلع ملابسي و احتضنتها بشده و لم اترك جزء من جسدها الا و اكلته بفمي و دلكته بزبري و انهارت كل دفعاتها و كان يوم لا ينسي و من يومها و انا في فتره خطوبه لا تنتهي منذ العامان انيك البنت و امها كل يوم وقت ما يحلو لي بس المشكله اني عجبني الموضوع ده و بفكر اتجوز البنت و استمر انيك امها اظن ان انتم حتقولو لي ان دي فرصه اثنين بواحده و في الحقيقه ان ده رئي انا كمان و ناوي اتجوز البنت و انيك امها زي ما انا عايز .

صور محارم - صور سكس مايا خليفة - صور سكس امريكي - صور سكسي - صور سكس ساره جاي - قصص نيك محارم - سكس متحرك

...
www.downloadsxeyhot.com

نيك حصان ساخن يفشخ كس بنت سكسحيوانات اتش دي مجانا

سكسي عائلي متحرره زوجها ينيك في عائلتها

Author: sexynewhd sexynewhd 10/11/2020

انا علا 25 سنه و جوزى احمد 32 سنه بس انا و هو مدمنين جنس و بنفكر فيه بجنون و بطريقه محدش يتخيلها، لما بيكون نايم معايا يقولى نفسى تكون اختك منى هى اللى بنيكها ، اقوله اعتبرنى منى و نيكنى على انى انا هى، يقولى بحبك يا منى و انا اقوله و انا بحبك اوى يا احمد و احبك تنيكنى يقولى كس اختك يا منى اقولها كس امها يا حبيبى ، يقولى نفسى انيك امك يا منى اقوله حجيبهالك و تفشخها ياروحى و بعد ما نخلص يقولى ايه رأيك يا علا انيكك انتى و منى و امك مع بعض اقوله و حياتك عندى يا حبيبى حخليك تنيكهم بس محتاجه شوية تخطيط و صبر، يقولى ايه رأيك ابقى انيكك انتى و صحباتك و جيرانك ، اقوله تحب اجيبلك مين يقولى نفسى انيكك انتى و وفاء و رشا ، لما قالى كده قولتله وفاء ممكن لانها مطلقه لكن رشا متجوزه ، قالى بس نفسى فيها ، قولتله حاضر يا حبيبى من عنيا ، و فعلا ابتديت اخطط اجيب وفاء ورشا ، احمد سافر شهر تبع شغله و انا قربت من وفاء اوى خصوصا هى فى الشقه اللى قصادى و بقيت اروح عندها و هى تيجى عندى و نشغل افلام سكس و نتكلم فى السكس و لقيت وفاء دى عالم تانى خالص، وفاء حكيتلى على سرها انها بتحب تنيك البنات و تعمل دور الراجل و فى نفس الوقت تحب تتناك من الرجاله و لقيت عندها ازبار صناعيه باحجام و اشكال مختلفه و قالتلى تعالى نجرب مع بعض، وفاء قعدت تحسس على صدرى و تبوس فى رقابتى و تمسك بزازى و انا اقولها وفاء موش كده

تابع سكس ساخن من العناوين التالية : تحميل سكسي ساخن - سكس حيوانات - صور سكس - سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات

لا يا وفاء كده كتير تقلى حبسطك يامتناكه، سيبيلى نفسك خالص يالبوه و قلعتنى هدومى حته حتى لغاية ما بقيت عريانه خالص و هى قاعده تسيحنى و نيمتنى على ضهرى و قعدت تحسس على سوتى لغاية ما نزلت على زنبورى قعدت تدوره بصباعها و تحطه بضافرها و بصباع تانى تحكه على فتحة كسى و انا بقيت اصوت و اقولها خلاص يا وفاء موش قادره و موش مستحمله ، بقت تنزل على زنبورى تمصه و تبعبص طيزى بصباعها و تروح على فخدى من فوق تلحسه اقولها ياوفاء خلاص انا استويت موش قادره تقولى اخرسى يا بنت المتناكه و لما لقيتنى استويت على الاخر لبست زوبر صناعى و قعدت تنيكنى بيها و انا اقولها دخليه اوى يا وفاء ، دخليه جوه اوى، قطعينى يا وفاء ، انا شرموطك و متناكتك ، موتينى يا وفاء و هى نازله فيا نيك لغاية ما بقيت اشخر من كتر الهيجان و اتنفض و كان حيغمى عليا ، وفاء خرجت الزوبر الصناعى من كسى و قلعته و لبست واحد تانى اطول بس ليه راسين و قالت انا و انتى حننيك بعض و نحك بعض و فعلا قعدنا نبوس بعض و نعض و نقفش فى بعض و راحت وفاء مدخله راس فى كسها و راس فى كس و قعدنا نضغط على بعض و نحك بعض لغاية اكساسنا ما كانت بتحك فى بعض و الزوبر دخل جوانا اوى، و احنا فى عز نشوتنا رن جرس التليفون وفاء شافته قالت الشرموطه بتتصل قولتلها مين قالى رشا ، ردت عليها وفاء و قالتلها انزلى فى عندى ليكى مفاجأه ،وفاء خرجت الزوبر من كسى و كسها و قالتلى روحى افتحى الباب قولتلها انا عريانه قالتلى احلى حاجه و انتى عريانه ، جرس الباب رن روحت فتحت و انا بجر فى رجليا شافتنى رشا قالتلى اهلا اهلا انتى وصلتى عندنا و راحت مدخله صباعين فى كسى و قالتلى مبروك شلتنا الجديده ، رشا ساكنه فى الدور اللى فوقينا انا ووفاء و كانت نازله بروب مقفول

اقسام اباحية تحتوي علي افلام بورنو جديدة متنوعة مثيرة وساخنة : سكس اخوات محارم - افلام سكس حيوانات - تحميل سكس - مشاهدة سكس مترجم - مقاطع سكس اجنبي - افلام سكس محارم

وفاء لما شافتها راحت بيساها و فتحت الروب و لقيت رشا من غير هدوم،رشا نزلت على ركبها و قعدت تلحس كس وفاء وتمص زنبورها و تبعبصها فى طيزها و وفاء تضربها على وشها وتقولها مصى كويس يا لبوه ياشرموطه و انا قعدت ابعبص نفسى فى كسى و لقيتوفاء بتقولى تعالى يالبوه عندى و اخدتنى فى حضنها و لفت ايدها حوالين رقابتى و رجعت رقابتى لورا و باستنى بوسه و لا رشدى اباظه و كان بزها على بزى و ايدها التانيه بتبعبص كسى ، قولتلها دوخت يا وفاء قالتلى كس امك ، وفاء بقت تبعبص كسى و رشا بتمص زنبور وفاء و تلحس كسها و تشفط عسلها و بعدين نمنا احنا التلاته وفاء بتلحس كسىى و تبعبصنى و انا بلحس كس رشا و ببعبصها لغاية ما اتهدينا ، انا قولت ايه رأيكم اننا نسوان شراميط بس يا خساره كلها كام يوم و موش حنقدر نمتع بعض كده ، رشا قالتلى هو احمد حيرجع امتى قولتلها بعد بكره و انتى حسام جوزك حيرجع امتى قالتلى بعد 10 ايام

مواضيع وافلام بورنو مميزة عبر تلك العناوين : افلام سكس HD - نيك سكس مصري - افلام سكس عربي - سكس امهات حقيقي - سكس فنانات ومشاهير - صور سكس نيك - قصص سكس

قالتلى يابختك احمد حيجى و يمتعك ، قولتلها اتفضى معانا ممكن يمتعك انتى كمان لغاية جوزك ما يرجع قالتلى بجد و موش حتتضايقى قولتلها ياشرموطه عايزه جوزى ينيكك ، من عنيا ، ايه رأيكم نعمل حيله نخلى احمد ينيكنا احنا التلاته ،قالولى ازاى قولتلهم حدى مفتاح لوفاء و مفتاح لرشا و لما احمديجيى و يكون بينيكنى حدى وفاء رنه تقوم تتصل بيا و انا حكون هايجه و وفاء تقولى كده تهيجى من غيرى ياشرموطه اقولها تعالى محضرالك مفاجئه و تيجى بالروب من غير هدوم و تدخل بالمفتاح و تجرى على اوضة النوم حتلاقى احمد بينيكنى و حخليها ينيكها و فى عز ما امكد بينيك وفاء حدى رنه لرشا تقوم رشا تكلم وفاء و هى سايحه تقولهها انتى فين ياوفاء تقولها عند علا تقولها شكلك علا مبهدلاكى انا جايالكم و تنزل رشا بالروب من غير هدوم ، قالولى يابنت المتناكه ده تفكير ابالسه ، و فعلا احمد وصل و كنا واحشيؤن بعض اوى و قلتله حعملك مفاجئه يا حبيبى كان نفسك فيها من زمان قالى حتخلينى انيك امك و اختك قولتله لا امى واختى ليهم تكتيك حقولك عليه بعدين لكن النهارده حخليك تنيك وفاء و رشا ، لقيت زوبره بقى مترين قولتله اد كده هايج عليهم قالى انا حقطعك و اقطعهم ، و قلعنى هدومى و قلع هو كمان و نزل يبوس كسى و يلحسه و يقولى انتى احلى و اجمل زوجه و انا اقوله و انا موش حخلى نفسك فى حاجه ابدا و لقيته ادانى زوبره عشان امصهوله و قالى تعالى على راس السرير و اسندى عليه على اساس ان لما وفاء تدخل يكون هو وشه للباب و هو مدخله فى كسى من ورا ، وفعلا زى ما خططنا اديت رنه لوفاء قالتلى نفسى فيكى ياشرموطه و انا كلمتها و انا سايحه خالص قولتلها تعالى عملالك مفاجئه قالتلى شكلك على الاخر حيجيلك حالا و فعلا جت و هى لابسه الروب على مفيش و فتحت الباب و قلعت الروب على باب الشقه بعد ما دخلت و جريت على اوضة النوم لقت احمد بينيكنى و يضربنى على طيزى و بينيكنى بعنف و يقولى خدى ياشلبوه ياشرموطه حقطعك ، وفاء عملت نفسها اتفاجئت و قالت اسف انى جيت فى وقت موش مناسب قولتلها تعالى يا وفاء و احمد خرج زوبره من كسى و بقى زوبره واقف مترين و قالها موش حتسلمى عليا يافواء قالتله اهلا احمد انا اسفه قالها اهلا كده مينفعش و قرب منها و زبره واقف اوى قالتله اومال اعمل ايه قالها تسلمى على اللى واقف احتراما ليكى ، وفاء عملت نفسها مكسوفه قولتلها سلمى على وبر احمد ياوفاء ده واقفلك احترام و روحت اخدت زوبره و و حطيت ايدى لى كتف وفاء عشان تنزل و مسكت زوبر احمد حطيته فى بق وفاء، وفاء قالتله زوبرك كبير يا احمد قالها حقطعك بيه ياوفاء ، وفاء قعدت تمص زوبر احمد و تشفط بيضانه و تقولى يابختك ياعلا ، قولتلها ميغلاش عليكى يا حبيبتى ، احمد خرج زوبره من بق وفاء و نيمها و قعد يبوس فى رقابتها و فى شفايفها و هى تقوله موش مستحمله يا احمد و هو يفرك فى حلمات بزازها و يحسس على سوتها و يبوسها و يلحسها لغاية ما نزل على فخاده بقى يبوس و يلحس فخادها و هى تقوله ابوس رجلك يا احمد دخله موش مستحمله و هو قاعد يعض فى لباليبها و يبعبص طيزها و هى تقوله خلاص حموت موش قادره و بعدين راح على كسها قعد يلحس فيه و يدخل لسانه جوه كسها و يمص زنبورها تقوله موش مستحمله حطه بقى كفايه و هو نازل مص و عض فى زنبورها و فجأه قام ورفع رجليها و قعد يمشى زوبره على فتحة كسها و مره واحده راح مدخله لقيت وفاء صوتت و قالتله بالراحه زوبرك خرج من زورى ، قالها اخرسى ياشرموطه انا حولعك النهارده و قعد ينيك فيها بعنف و هى تصوت و تقوله اخس عليك يا احمد بالراحه عشان خاطرى كده حموت يا احمد بالراحه موش قادره و انا انتهزتها فرصه و رنيت على رشا و رشا رنت على وفاء و وفاء فتحت عليها و هى بتقول حرام موش قادره حموت كفايه كده موش قادره رشا قالتلها انتى فين يا منيوكه قالتلها انا عند علا قالتلها انا نزلالكم يا شراميط و فعلا نزلت بالروب و فتحته على باب الشقه و دخلت على الاوضه لقيت احمد مبهدل وفاء قالت معقول ، انا اسفه بس احمد بينيك وفاء و علا بتتفرج قولتلها تعالى يا حبيبتى انا عارفه انك محرزمه و حسام مسافر و احمد ممكن يمتعنا كلنا ، الجيران لبعضها ، رشا عملت مكسوفه و احمد خرج زوبره من كس وفاء و راح لرشا قالها ازيك يارشا و ازى حسام قالتله و هى عامله مكسوفه و بتدور وشها كويس يا احمد لقيت احمد لف وش رشا ناحيته و زوبره واقف و قالها موش تسلمى طيب و راح واخدها فى حضنهو باسها و زبره بقى يخبط فيها ، احمد محترف بوس، قعد يبوس شفايفها و رقابتها و يلحس ورا ودانها لغاية ما رشا كانت حتقع راح منيمها على جنبها جنب وفاء و رافع رجلها و قعد يحك زوبره فى كسها لقاها غرقانه راحد مدخل زوبره عاشق و معشوق فى كس رشا و قعد ينيك فيها و هى تتعرش و تقوله كمان يا احمد، قطعنى ، انا متناكه يا احمد، قطع كس المتناك ، كسى موش بيشبع نيك ، نيكنى اوى يا احمد ، احمد نزل رجلها و نيمها على ضهرها و نام عليها و قعد يخبط فى كسها جامل و اتشقلب هو وهى ورشا بقت فوق احمد قالها اقعدى يا متناكه ، رشا قعدت على زوبر احمد و بقت تتنطط اوى و تقول خلاص يا احمد حيخرج من راسى يا احمد كفايه ، يقولها مفيش كفايه يا شرموطه ، تقوله خلاص موش قادره ، حموت منك يقولها حقط كس امك تقوله خلاص كسى و كس امى و كس عيلتى كلهم و كس اصحابى اتقطع يا احمد ، حموت منك ، و احمد خلاها تقوم و قال زوبرى حيجيب احط اللبن فين قولناله رشه علينا كلنا و فعلا لقينا خرطوم لبن غرقنا احنا التلاته و قعدنا نلحسه من على جسم بعض و نلحس زوبر احمد و وفاء و رشا قالوله ميرسى اوى يا احمد ، ميرسى يا علا ، قولتلهم ميرسى على ايه ده واجب و اكيد احمد موش بيتأخر عن اى واجب

سكس - سكس حيوانات - سكس محارم - تحميل سكس - تحميل سكس قوي - افلام نيك - سكس حيوانات - سكسي - مقاطع سكس - عرب نار

وفاء و رشا مشيوا و انا قولت لاحمد مبسوط يا حبيبى ، نفسك فى ايه تانى قالى نفسى فى امك و اختك منى قولتله بص يا حبيبى ، حنعزم ماما و منى عندنا كام يوم و و انا حنزل و انت وماما تكونوا لوحدكم و منى حتكون فى الشغل و تقعد جنب ماما بس قبل منى ما تيجى من الشغل حوالى بساعه و تجيب سيرة بابا و ان ماما لسه صغيره حتلاقى ماما اتفتحت فى العياط ، تاخدها فى حضنك و تسيحها و تعمل كل اللى انت عايزه فيها، وقتها حتلاقى منى بتفتح ابلاب و تلاقيك بتنيك ماما و انت عليك الباقى ، و فعلا عزمت ماما و منى و جم و باتوا عندنا و انا خرجت و احمد كان هو و ماما فى الشقه و قالها عارفه يا طنط انا بحب علا جدا و نفسى اجيبلها السما عشان ارضيها بالرغم انها بتهد حيلى بس على قلبى زى العسل قالتلى اتمنى تكون بتسعدك و انت تسعدها و يهدى سركم ، احمد قالها انا مشوفتش حد بيحب مراته زى ما بحب علا ، ماما اتأثرت بالكلام و قالتله عمك كان بيحبنى موت يا احمد و كان موش بيستحمل عليا الهوا قولتلها لا موش زيى يا طنط قالتلى و عيونها فيها الدموع اصلك متعرفش كان بيعمل ايه عشان يرضينى و راحت معيطه راح احمد واخدها فى حضنه و قالها مالك بس ، عيطى فى حضنى وقعد يحسس عليها و ماما نسيت نفسها و استجابت لتحسيس احمد و احمد قعد يحسس عليها و يبوسها من رقابتها نقطة ضعف ماما و جسمها ساب خالص ابتدى يحسس على بزازها و يفرك فيها و نزل على كسها يلعب فى زنبورها و ماما فاقت قالتله ايه يا احمد بتعمل ايه قالها هوووووووووس احنا فى حالة انسجام و انا ميهونش عليا اخليكى تعيطى و انا موجود خصوصا انتى لسه صغيره و محتاجه ضمة راجل، جت تقوم حط صباعه فى كسها قالتى اى ، احمد كسى وجعنى قالها خليه يوجعك، و ابتدى يبعبص فيها و هى تقوله اح يا احمد لا يا احمد موش كده ، احمد قام و قلع هدومه و فتح رجلين ماما و قعد يمشى زوبره على فتحة كسها و يقولها ده كس بنت بنوت معقول ده كس اتناك وولد ، و راح مدخل زوبره جامد فى كسها قالتله اى ، اح ، احمد ، و احمد ابتدى يفترى فى كس ماما و هى تقوله بالراحه يا احمد اووووووووو، اووووووف، اح يا احمد كسى بيحرقنى و فجأه منى دخلت قالت يخرابى يالهوى ايه ده، احمد خرج زوبره من كس ماما و هو عريان و راح لمنى و قالها هووووس بطلى فضايح و زوبره بيلامس منى قالت ايه اللى انا شوفته ده قالها ماما كانت بتعيط و بعدين انا منكم و ستر و غطا لى بعض و واجبى اريحكم كلكم كل ده و هو بيحك زوبره فى بنطلون منى و بيكلمها و كأنه بيهمس فى ودنها لغاية ما لهجتها اتغيرت و بقت تبعد نفسه عن رقابتها و ابتدى يضغط عليها اوى و يقولها منى انا عارف انك مطلقه و محرومه و اكيد حتحسى بماما قالتله بس موش كده يا احمد ، يعنى علا لو جت حتقول ايه قالها سيبى علا عليا و راح زانقها و باسها بوسه دابت فيها و ماما قالتلها تعالى جنبى يا منى احمد ابن حلال و نفسه يريحنها ، احمد عامل زى البهلوان فى لحظه كانت منى من غير هدوم و نايمه جنب ماما و قعاد بيفرك فى زنبورها و تقولها احمد كده بيحرقنى يقولها خليه يحرقك و انا ابردهولك تقوله بالراحه و راح فاتح رجلين منى و حط زوبره بين شفايف كسها و قعد يفرشها و يبوس فى ماما فى رقابتها و يبقولها مبسوطه يا طنط تقوله منحرمش منك يا حبيب طنط و راح مدخل زوبره فى كس منى قالتله اى بالراحه زوبرك كبير ماما قالت يابختك يا علا يسعدك بجوزك و يهنيكى بيه و انا روحت داخله وقتلهلا سمعاكى بتدعيلى ياست الحبايب و قولت يانهار اسود ايه ده ، قولتلها ولا كلمه ، ماما و منى كانوا تعبانين قولت اريحهم عندك اعتراض قالتلى لا طبعا انا نفسى فدا ماما و اختى ، قولتلها هم كانوا خايفين تزعلى لما تلاقينى بنيكهم قولتله ازعل ازاى و هم كل اللى يأمروا بيه انا تحت امرهم فيه حتى لو حتنيكهم و بلاش انا ، ماما ردت وقالت لا يبنتى ميرضينيش طبعا و لكن لو تسمحى جوزك ينيكنى انا و اختك لغاية ما تتجوز و لو يوم فى الشهر قولتلهم خلاص ، احنا كل اسبوع نعمل نيك جماعى عشان خاطر عيون حماتى و اخت مراتى و بقية الاسبوع لعلا ، حماتى قعدت تدعيلى و انا قولتلها يالا اقلعى هدومك و نعمل احلا نيكه بينى انا و انتى و منى و حماتى، بعد ما خلصنا قولتله و حياة غلاوتك عندى ما حخلى حاجه فى نفسك ابدا لو حتى قولتلى جيبى نسوان البلد كلهم عشان انيكهم حجيبهم عشان خاطر عيونك، بعد يومين لقينا جرس التليفون بيرن و لقيت حسام جوز رشا بيسأل على احمد قولتله موجود ، خد يا احمد حسام جوز رشا ، احمد قاله اهلا حسام جثيت امتى قاله جيت امبارح وقولت اعزمك انت وعلا عندنا النهارده ، قاله عنيا يا حسام مقدرش ارفضلك طلب، ساعه بالكتير اكون عندك ، لبست انا و علا و روحنا جيبنا تورته و طلعنا عند حسام و رشا ، طبعا حسام استقبلنا استقبال رائع و انا حطيت التورته على تربيزة الصالون و قعدنا و رشا جت لابسه قميص نوم روز قصير بمحالات و عليه روب ستان روز ، و اخدتى بالحضن و ضغطت عليا فهمت طبعا قصدها ايه، حسام شكر احمد على الواجب اللى عمله مع رشا مراته فى غيابه و قاله هو ده العشم يا احمد، احمد اتحرج و مبقاش عارف يقول ايه و قاله الجيران لبعضها يا حسام، حسام قال لاحمد و ليه العتب ده و فتح التورته لقها تورتة شيكولاته قال لرشا موش ترحبى باحمد يا رشا ، الراجل ضيف و هو اكرمك فى بيته ، رشا قالتله من عنيا يا حبيبى و قالتلى بعد اذنك يا علا حرحب باحمد قولتلها اتفضلى يا حبيبتى و قعدت جنب احمد و قعدت تحسس علىزوبره من فوق البنطلون ، احمد زوبره وقف بس مبقاش عارف يتصرف ازاى ، و راحت رشا فتحت السوسته و طلعت زوبر احمد من البنطلون و قعدت تمص فيه و تبصله و تقوله زوبرك حلو اوى يا احمد، احمد هاج و رشا راحت خلعت الروب من عليها و ظهر القميص القصير اللى موش لابسه تحته حاجه و بزازها باينين من جوه قميص النوم و ده زود هيجان احمد راح قالع البنطلون و نيم رشا على الكنبه و فتح رجليها و فرشها و دخل زوبره فى كسها ، حسام جالى من ورايا و قالى انا لسه مرحبتش بيكى يا علا قولتله حترحب بيا ازاى قالى زى ما رشا بترحب باحمد جوزك قولتله الحقنى يا احمد حسام عايز يرحب بيا، طبعا انا قولت كده و احمد حاطط زوبره فى كس رشا و نازل فيها نيك ، قالى حسام ورشا ناس يفهموا فى اصول الكرم و بيعرفوا يكرموا ضيوفهم ، خليه يضايفك ، قولتله ده بيبوسنى يا احمد قالى و ماله ياحبيبتى انا كمان بنيك مراته قولتله احمد ده بيفرك بزازى ، احمد ده بيحسس على كسى ، اى، دخل صباعه فى كسى يا احمد، احمد كسى هاج، حينيكنى يا احمد، احمد حسام بينيكنى ، زوبره حلو اوى يا احمد ، يالهوى ياهلوى يالهوى ، انت عفريت يا حسام ، نيك اوى ، نيك جامد يا حسام ، يابختك بجوزك ياعلا قالتلى و انتى يا حبيبتى يابختك بجوزك ، قولتلها الحقينى يارشا جوزك زوبره حيخرمنى ، قالتلى خليه يخرمك يالبوه ياشرموطه ، انتى كمان جوزك خرمنى و خرج زوبره من نافوخى، ،احمد قعد ينيك رشا و حسام بينيكنى و لقينا الباب اتفتح و وفاء دخلت قالت ايه ده حسام بينيك علا و احمد بينيك رشا، و انا فين نصيبى و لا عشان موش متجوزه ، احمد و حسام خرجوا ازبارهم و قالوا لوفاء احنا عنينا ليكى يا فوفو و راح حسام قعد يبوس وفاء من بقها و يقلعها هدومها و يفرك فى حلمات بزازها و احمد قلعها الكلوت و قعد يلحس فى سكها لغاية ما جابت عسلها و قعد يبعبصها فى طيزها و راح قاعد على طرف السرير و قعدها على زوبره من كسها ووشها فى وشه و نيمها عليه و جه حسام من ورا قعد يحنن فتحة طيزها و يدخل زوبره فى طيزها و فاء ابتدت تغنج و تشخر و تقول كسى و طيزى يقولولها يالا ياشرموطه حنقطعك النهارده ، و كانت ليله من احلى الليالى و افتقنا تتكرر كتير ،

...
www.downloadsxeyhot.com

تحميل سكسي ساخن

سكس نيك قصص اباحية مثيرة

Author: sexynewhd sexynewhd 10/10/2020

مرحبا بكم أعزائي القراء واتمنى أن تنال قصتي إعجابكم..
هذه القصه حصلت لي أمس وليست من وحي الخيال في البدايه كنت أتراسل أنا وزوجتي عالواتس فحسيت من كلامها إنها مولعه وهيجانه وعايزه تنتاك طبعا انا إستغليت وضعها وصرت أهيجها بالكلام لين استوت عالاخر فقالت متى تروح قلت لها ليش قالت تنيكني الليله فقلت لها من عيوني أحلى نيكه وبعد ما خلصت السهره معا أصدقائي روحت عالبيت وصلت وهي نايمه حضنتها وهي كانت لابسه روب نوم عالحم مسكت صدرها وحسيت حلمتها واقفه وبعدين هي صحيت من النوم وصرنا نتبادل بوس وأحضان وقلت لها حلمت حلم قالت لايكون مثل الحلم الأول طبعا سوف أرجع أحكي لكم تفاصيل الحلم .

صور سكس - سكس - تحميل سكسي- سكس محارم - سكس حيوانات
قلت لها لا حلم جرئ شويه اقوله عادي قالت طيب قلت لها هو جرئ مرره قالت احكي وهي هايجه بديت أحكي الحلم انو انا وهيا خرجنا عالمول وهي كانت بكامل زينتها بعبايه ضيقه وحاطه مكياج وكاشفه وجهها ومبينه خصله من شعرها وهي كانت تمشي بكل غنج ودلال واحنا ماشيين شفته بالصدفه وهو ناظر عليا ومستغرب قالت لي منو هذا قلت زميلي بالشغل طبعا وصفته لها انو اسمر ومعضل وجسمه كبير .

سكس هيفا وهبي - سكس سعودي - شاب ينيج امة - نيك اجنبي - افلام بورنو مترجم - سكس نسوانجي - عرب نار - تحميل افلام نيك - بورنو مترجم عربي
طبعا اول ماشفته رجلي ماقدرت تحملني وزوجتي مستغربه وانا خفت عشان لايفضحنا لانو انا وزوجتي نمارس التحرر في مكان بعيد عن منطقتنا طبعا تحرر بالبس وكذا فأشر لي ماجد وهذا اسمه فرحت لاعنده وانا خايف قال لي مني هذي المزه قلت له صحبتي وهو شك بالموضوع وقال ايوه وفجأة لقيت زوجتي جمبي قالت حبي هيا بنروح البيت وهو ناظر فيها وهيا ناظرت فيه وقال ماتعرفنا مني ذي المزه انا اريد أتكلم وزوجتي سبقتني بالكلام قالت زوجته وهو ابتسم ابتسامه خفيفه ومد يده وسلم عليها وصل ماسك يدها وزوجتي أعجبت فيه فقلت استأذنك بمشي ومسكت زوجتي ومشيت وهو نادى عليا وقال ماتخاف أفضحكم وانا وزوجتي وقفنا وارتعبنا وما قدرت أرجع له كنت حاسس اني ببكي والتفت زوجتي وتجرأت وقالت ماتخوفنا قال لا ياشيخه ما انتي خايفه خلاص بكره بجي منطقتكم ونشوف شو بيصير زوجتي ارتعبت وقالت لا ارجوك الي تبي بنسويه قال شطوره هاتي رقمك واعطته رقمها وعملها رنه وقال خلي تلفونك مفتوح بالليل وقالها خلاص امشي ومشينا انا وهيا واحنا مرعوبين ونفكر ايش نسوي فجأه زوجتي قالت لاكن بصراحه ماجد عجبني انا هجت وقلت لها من صدقك قالت وآلله عجبني طبعا طول ما انا احكي لها الحلم وهي تمسك برأسي وتخليني أمص صدرها وتبادل بين الاثنين وقلت لها روحنا البيت وانا قلق وهي قالت لا تقلق ولا شئ بيتصلي وأصلح الأمور شكله حبوب وبعدين نكتها وبالليل وانا انيكها اتصل لها واخذت التلفون عاطول كإنها منتظره اتصاله بفارغ الصبر ردت عليه وصارت تتكلم معاه وهو صار يمدح فيها وان جسمها يستاهل أكثر من زوجك يدلعك ويقدرك ويريحك وهي صارت مولعه مسكتني برأسي وحطته بكسها وانا صرت مولع وذايب فيها واعمل الي تقول لي وكانت تضغط برأسي على كسها وسئله قال وين زوجك قالت يمص كسي قال من جدك ذا زوجك طلع ديوث وانا كنت مفتكره غير كذا طبعا وقال بجي بكره عندكم تضيفيني قالت من العيون وسكرت المكالمه وعملنا أحلى نيكه اليوم الثاني قمت الظهر واشوفها متزينه ولا بسه أحلى لابس شويه واتصل لها قال انا عند الباب وهي راحت تفتح الباب قلت لها مايصلح بفتحه انا رحت فتحته ودخل عاطول كانو بيته وهي خرجت الصاله راح مسلم عليها وحضنها وبايسها وهيا مستمتعه بعدين قعدنا وقال عطشان يريد ماء فأشرت لي اروح أجيب ماء ورحت أجيب ماء ورجعت لقيتها في حضنه وتبوسه وشافتني ووقفت وقالت حبيبي اخرج جيب لنا اكل من المطعم ما عندنا اكل قلت لها مايصلح تقعدوا لحالكم وهي غضبت وصاحت عليا وانا خرجت وانا منكسر وفي نفس الوقت مولع وهايج فرحت جبت اكل وتعمدت اني اتأخر ورجعت البيت دخلت ومالقيتهم في الصاله ودورتهم لقيت زوجتي نايمه عالسرير لوحدها وهي في حاله يرثى لها والتفت لعندي وقالت جيت ياديوثي ليتك عرفتني على ماجد من زمان تعال مص كسي واطعم مني صاحبك انا جيت عاطول مصيت لها ونكتها ونزلت بسرعه قالت ياريتك مثل ماجد طبعا حكيت لها وكانت مولعه ونكتها لما نزلت منيي هيا كانت ما نزلت قالت اريد تنيكني مره ثانيه هنا عرفت ان الحلم الي قلت لها ولعها قلت لها شويه وهي ماصبرت وتمددت جمبي قالت شو رأيك أحكي لك الحلم اني انا استغربت لان زوجتي عمرها ما تكلمت انو حد ينكها وكذا بدأت تحكيه زبي رجع يوقف ونكتها وهي ارتعشت رعشه عمري ما حسيت برعشه منها تكون كذا وكملنا نيك وقلت لها الحلم ولعك قالت ايه فديتك ياحبي.
اتمنى ان تنال إعجابكم و رضاكم ومنتظر ردودكم عن آرائكم بموضوعي واذا في حد عنده تجربه جديده أعيشها انا وزوجتي يفيدني وسلامتكم...

صور طيز - صور سكس عربي - صور نيك بنات - صور سكس امهات - صور سكس اخوات - صور سكس اجنبي - صور سكس 2021 - تحميل صور سكس

...
www.downloadsxeyhot.com

تحميل سكسي ساخن